كريم ديفرين للمنطقه الحساسة هل آمن للاستخدام؟

اسمرار المناطق الحساسة هو أمر طبيعي والغالبية العظمى من النساء يتعرضن له إلا أن الكثيرات يبحثن عن طرق لتفتيح تلك المناطق، لذا تَرِد إلى “بيوتي خانه” الكثير من الاستفسارات حول مدى صحة استخدام كريم ديفرين للمنطقه الحساسة سواء منطقة البكيني أو الإبط، لذا نُقدم لك الإجابة باستفاضه حسب رأي الأطباء المختصين.

هل كريم ديفرين للمنطقه الحساسة مناسب؟

كريم ديفرين للمنطقه الحساسة

المناطق الحساسة هي منطقة الإبطين، ما بين الأفخاذ، منطقة البكيني والجلد في هذه المناطق تختلف طبيعته عن باقي مناطق الجسم، لذا لا ينصح الغالبية العظمى من أطباء الجلد باستخدام كريمات التقشير التي تحتوي على الأدبالين أو مشتقات الريتينويد مثل كريم ديفرين.

فريق آخر وهم قلة ينصحون باستخدام مقشر ديفرين سواء بمفرده أو من خلال الخلطة الثلاثية التي تضم الهيدروكينون للتفتيح والكورتيزون لتهدئة البشرة إلى جانب الأدبالين للتقشير، لكن هذه الخلطة غير مناسبة للمنطقة الحساسة لأنها ستتسبب في التهابها ومن ثم زيادة اسمرارها.

وعلى الرغم من أن ديفرين من أخف الكريمات المُقشرة للبشرة، إلا أنه لا يفضل لتفتيح المناطق الحساسة أو علاج الحبوب في تلك المناطق.

والآن ترغبين في الاستفسار عن البدائل الفعالة إليكِ قائمة بأهم الكريمات الفعالة، والمناسبة والمخصصة لتفتيح المناطق الحساسة

ما بديل كريم ديفرين للمنطقه الحساسة؟

يوجد في الصيدليات والمتاجر الإلكترونية الكثير من كريمات تفتيح المناطق الخاصة والحساسة، ومن المستحسن استشارة الطبيب لوصف العلاج المناسب لتجنب أي آثار جانبية محتملة مثل ابتهيج، الحرقة، الطفح الجلدي، الجفاف.

ومن المواد الآمنة التي ينصح باختيار الكريمات التي تحتويها لتفتيح المناطق الحساسة خلاصة العرقسوس، أحماض الفواكه، حمض الأزيليك، حمض الجليكوليك، قد ينصح باستخدام مادة الهيدروكينون لكن بأقل نسبة تركيز ولفترة محدودة، إليكِ بعض الاقتراحات:

ما هي أسباب اسمرار المناطق الحساسة؟

حتى تلاحظي نتيجة الكريمات بشكل مرضي وسريع عليك تجنب عوامل زيادة اسمرار المناطق الحساسة مثل:

  • زيادة الوزن والسمنة من أهم أسباب اسوداد المناطق الحساسة، لذا من الضروري خسارة الوزن الزائد.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من البوليستر والنايلون مما يزيد التعرق والاحتكاك، لذا الأفضل ارتداء الملابس القطنية.
  • الطريقة المستخدمة لازالة الشعر الزائد في تلك المناطق يؤثر بشكل كبير مثل الشمع والشيرة بالأخص، حيث تتسبب في الاحمرار والتهيج، وبالتالي زيادة الاسمرار ومن الافضل جلسات الليزر.
  • استخدام منتجات مليئة بالكحول أو عطور بشكل مباشر على الجلد أو استخدام مزيلات عرق غير مناسبة.
  • تطبيق منتجات مجهولة التركيبات، أو وصفات تزعم أنها فعالة في تفتيح تلك المناطق ومنها خلطات الليمون.
  • الإصابة بإكزيما أو تحسس بسبب الاحتكاك المتكرر وإهمال العلاج، مما يسبب الاسمرار.
  • عدم العناية بتلك المناطق ونظافتها وعدم استخدام محارم ورقية ناعمة لمنع انتقال البكتيريا، وبالتالي ظهور حبوب وزيادة الاسمرار.
  • عدم تهوية تلك المناطق بشكل يومي يسبب تغير لون الجلد.
  • الحلاقة المتكررة مع مرور الوقت تصبح المناطق الحساسة داكنة، بالإضافة إلى تهيج الجلد المتكرر مع نمو الشعر الجديد، وكذلك المواد الكيميائية الموجودة في كريمات الحلاقة.

زائرتنا العزيزة إن كان لديك أي استفسار بخصوص هذا المنتج لا تترددي في تركه لخبراء العناية بالبشرة والشعر في بيوتي خانه سنُجيبك على الفور، ولا تنسي الاشتراك في إشعارات بيوتي خانه المجانية ليصلك كل جديد ولمعرفة المزيد والمزيد عن أسرار جمال الشعر والبشرة.

قد يهمك أيضًا:

لا تنسيِ الإنضمام لجروب بيوتي خانة على الفيسبوك للاستفادة من النصائح ومراجعات منتجات العناية والجمال والميك اب وللإجابة على اسئلتك من خلال الرابط التالى جروب بيوتي خانة
 
X

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى